اختراق واتساب بطريقة في غاية الذكاء قم بالتعرف عليها الآن واحذر منها

اختراق واتساب :

دائماً ما نسمع عن العديد من الطرق التي يتم استخدامها من قبل قراصنة الإنترنت لاختراق العديد من تطبيقات التواصل الاجتماعي ومن أهم تلك التطبيقات بكل تأكيد هو تطبيق واتساب الشهير والذي يتم استخدامه من قبل أكثر من 500 مليون مستخدم من جميع أنحاء العالم ولهذا أصدقائي يجب علينا الحذر جيداً وعدم تحميل أي تطبيقات متشابهة في الاسم لإنها من الممكن أن تكون وسيلة من وسائل الاختراق الشهيرة ،وهذا بالضبط ما حدث فلقد قام مجموعة من قراصنة الإنترنت من إنشاء تطبيق يسمى Update Whatsapp Messenger ولقد قاموا باستخدام هذا التطبيق في اختراق واتساب بطريقة في غاية الذكاء .

اختراق واتساب

فلقد تمكن هؤلاء القراصنة من اجتياز جميع اختبارات الأمان التي يتم فرضها على جميع التطبيقات التي يتم إطلاقها وهذا دليل واضح على مدي براعة هؤلاء الأشخاص ،وبعد إطلاق التطبيق على متجر جوجل بلاي تم تحميله من قبل أكثر من مليون مستخدم وبالفعل تم اختراق واتساب المثبت على هواتفهم جميعاً ولم تمر ساعات قليلة حتى حصل التطبيق على العديد من البلاغات وقامت على الفور إدارة المتجر بحذف التطبيق ومن خلال الفقرات التالية أصدقائي سأوضح لكم كيفية حماية أنفسكم من الوقع في مثل تلك الأخطاء .

كيفية حماية هواتفنا من خطر اختراق واتساب :

في البداية أصدقائي برجاء الانتباه جيداً وعدم تحميل أي تطبيقات إلا من خلال المتاجر الإلكترونية المضمونة والمعروفة والتأكد جيداً من أن التحديث الذي نقوم بتحميله هو من خلال الشركة الأصلية المطورة للتطبيق فمثلاً إذا كنا نقوم بتحميل التحديث الأخير لتطبيق واتساب ففي أعلى الشاشة سنجد كلمه Whatsapp inc كما هو موضح بالصورة التالية .

حادث اختراق واتساب.

ويمكنك أيضاً التأكد أن تلك الصفحة الرئيسية للتطبيق من خلال عدد مرات التحميل الكبير والذي لن تجده بأي تطبيق أخر،فقط عزيزي القارئ إذا قمت باتباع جميع الخطوات السابقة لن تقوم بتحميل التطبيق الخاطئ نهائياً ولن يتمكن أي شخص من اختراق هاتفك .

وبهذا أصدقائي أكون قد وصلت إلي ختام مقال اليوم أتمنى أن تكونوا قد استفدتم من المعلومات التي أوضحتها سابقاً وإلي اللقاء إنشاء الله في مقال أخر ولتحميل النسخة الأخيرة من تطبيق واتساب قم بالضغط على الرابط التالي .

أخر تحديث لتطبيق واتساب

اختراق واتساب بطريقة في غاية الذكاء قم بالتعرف عليها الآن واحذر منها
5 (100%) 1 vote[s]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *